علامات الحب والاعجاب...

علامات الحب والاعجاب
يقال أن للحب والإعجاب علامات وإشارات تظهر على الشخص، فالحب لا يمكن إخفاؤه، ولذلك سريعاً ما تكشف قصص الحب والإعجاب مهما حاول أبطالها إخفاءها عمن حولهم, وقد استطاع خبراء النفس والاجتماع تحديد العديد من العلامات الجسدية التي تدلّنا على إعجاب الطرف الآخر بنا، وهي أشبه ما تكون بإشارات يبوح بها جسد الشخص الآخر ليعبر من خلالها عن إعجابه بنا.

بعكس المعتقدات السائدة، فإن معرفة ما إذا كان شخص ما يحبك، أم لا، شيء سهل ولا يتطلب ذلك منك أكثر من أن تتنبه إلى بعض العلامات التي تظهر على هذا الشخص، وأن يكون عندك خلفية بسيطة عن لغة الجسد، لأنه إذا ما أحبك شخص ما، فبالتأكيد لن يخبرك في لحظتها، بل ربما سيكتم مشاعره ولكن هذه المشاعر المكتومة تظهر بوضوح في لغة جسده.

وفيما يلي بعض علامات الحب والإعجاب:


المسافة الشخصية
إن الشخص الذي يحبك سيقف بحيث يكون جسده موازياً لجسدك، وكأنه يكلمك حتى وإن كان يقف بعيداً عنك، وهو في الأغلب سيلتفت إليك بجسده ثمّ يظل واقفاً وهو مواجه لك.


الابتسامة والمتابعة بالنظر
من علامات الأعجاب أن يحاول الشخص وضعك تحت عينيه، طالما كنتم في المكان نفسه كثيراً, والابتسامة التي لا تختفي بسرعة تعد من علامات الإعجاب، وهي، وفق ما يؤكده الخبراء، إن لم تكن علامة تشير إلى أن الشخص يحبك، تكون في أسوأ الأحوال دليلاً على أن الشخص يستلطفك كثيراً، فالابتسامة التى تزول من الوجه بسرعة هي مفتعلة، وغير صادقة، لذلك يجب التنبه إلى ابتسامة الآخر للتعرّف إلى مشاعره.


الحكم على الموقف بأنه جيد
في لغة الجسد يعتبر مسح الحاجب بأصابع اليد علامة على أن الشخص رأى شيئاً أعجبه، ولكن ماذا إن فعل الشخص تلك الحركة عندما يراك؟ ذلك يعني أنك أعجبته, عندما يعجب بك شخص فإنّه على الأغلب سيترك مسافة صغيرة تفصله عنك عند الوقوف أو الجلوس إلى جانبك، مقارنة بالمسافة التى يتركها بينه وبين الأشخاص الآخرين.


الاهتمام والتجاهل
واحدة من أقوى علامات الإعجاب هي أن يهتمّ بك الشخص بشدة في بعض الأيام، ثم يتجاهلك تماماً في أيام أخرى، دون وجود مبرر واضح لتفاوت اهتمامه بك, هذا يحدث حينما يشعر الشخص بأنه فضح مشاعره بإظهاره اهتمامه بك، فيبدأ الانسحاب بقوة في اليوم الذي يليه، وهكذا.


الحديث لفترة أطول
قد يحاول شخص التحدّث إليك عن أيّ موضوع، أو يبدأ بالعبارة الشهيرة: “أودّ أن أستشيرك في موضوع”، أو فجأة يصبح مهتمّاً بنوع الموسيقا التي تسمعها، أو البرنامج الذي تفضله، وهكذا يبدأ الحديث حتى تدخل معه في النقاش، وفي هذه الحالة فإنّ الخبراء يؤكدون أنّه يقول: “أنت تعجبني”، وأيضاً تعتبر المصافحة دليلاً على الحب أو الإعجاب، فإذا تلاقيتما مصادفة يحاول المعجب أن يصافحك، ويبحث عن أي موضوع ليبقيك أمامه لأطول فترة ممكنة.

وكذلك تؤكد لغة الجسد هنا أنّ المصافحة تنمي الشعور بالألفة والصداقة المتينة, وحالة المعجب تختلف بوجود الشخص المعجب به، فهو يصبح أكثر نشاطاً بحضورك، ويضحك بصوت أعلى، ويتباهى أمامك بحركات رياضية رشيقة، إلخ… وهذه كلّها من الحركات الجسدية التي ترسل مؤشرات إليك بوجود إعجاب.

أما إذا بدأ الحديث، فينظر مباشرة إلى العيون، كأنهما شاشتا تلفاز تعرضان برنامجه المفضل، فلا ينظر حوله، ولا يرى أيّ شخص آخر في الغرفة، حتى لو كان الحديث يدور حول موضوع غير مهم، فهذا أكبر دليل على إعجابه الكبير بك..


Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...