أسباب اغمقاق وتغير لون المناطق الحساسة وطرق العلاج

أسباب اغمقاق وتغير لون المناطق الحساسة وطرق العلاج

فتاة عمرها 22 عاما وألاحظ أن المنطقة الحساسة لدى أغمق من لون بشرتى، فما سبب هذا وكيف يمكن العلاج بحيث يصبح لون الجلد بتلك المنطقة مماثلا للون بشرة الجسم كله؟ تجيب عن هذا السؤال الدكتورة هبة الحديدى أستاذة الأمراض الجلدية جامعة القاهرة قائلة: بداية يجب أن نشير إلى أن اختلاف درجة لون البشرة من منطقة إلى أخرى يعتبر أمرا نسبيا بل ومن الطبيعى أن تختلف درجة اللون من منطقة إلى أخرى كما تختلف طبيعة البشرة نفسها ولكن فى بعض الحالات يمكن أن يزداد الأمر عن الحد المقبول ويسبب ضيقا لأصحابه. وبالنسبة لسؤال الفتاة عن اسمرار المناطق الحساسة فهذا الأمر ينتج عن عدة أسباب أهمها:

1- كثرة الاحتكاك وخاصة فى حالة السمنة وزيادة الوزن، والعلاج فى تلك الحالة يكون بخسارة الوزن الزائد وارتداء ملابس داخلية قطنية لمنع الاحتكاك بين الفخذين.

 2- حدوث التهابات بالبشرة نتيجة تحسسها من وسائل إزالة الشعر وعلاج تلك الحالة يكون بتغيير الوسيلة المتبعة لإزالة الشعر.

 3- ارتداء الملابس الداخلية ذات الأنسجة الصناعية وهو الأمر الذى نحذر منه بشدة لما يمكن أن ينتج عنه من آثار سلبية كالتهابات المهبل والبشرة.

وبالنسبة لاستخدام الدهانات الموضعية التى تعمل على تفتيح الجلد فننصح بعدم استخدامها بشكل عشوائى لأن فى حالة استخدام أنواع معينة من كريمات التفتيح يمكن أن يؤدى ذلك إلى حدوث التهابات بالبشرة نظرا لطبيعتها الحساسة فى تلك المنطقة، وهو ما يؤدى إلى زيادة المشكلة وليس حلها. لذا يجب أولا استشارة الطبيب عن نوع الدهان المناسب لتلك المناطق والمناسب للحالة ودرجتها.


Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...