العريس الألكترونى !!!!


العريس الألكترونى - روبوت - رجل الى - robot


ترددت كثيرا قبل كتابة هذا الموضوع ليس لسبب الا لأنه من الأشياء التى تدخل فى صميم الأفكار والموروثات التى نتوارثها جيل بعد الآخر وللأسف كلنا نساعد على توارثها حتى لو كانت خاطئة
فمبجرد دخول أى فتاة وأستعمالها النت تتبادر الى أذهان الكثيرون ممن حولها أنها تبحث عن أحدهم داخل هذه الشبكة العنكبوتية
ومن الممكن أن يكون معهم حق ولأن الذين لا يستخدمون النت لا يفهمون كثيرا ما يحدث به ويتخيلون أنه رجس من عمل الشيطان وأن كل من به فتيات وشباب ينقصهم الكثير من الأخلاق ولا يفعلون شيئا وخاصة الفتيات غير البحث عن فارس الآحلام أو فعل أشياء خاطئة مع الشباب
ومع أنى أعطى العذر للكثيرون ممن لا يستخدمون النت فى هذا التفكير ولأن كل يسمعونه أو يشاهدونة يؤيد هذه الفكرة فمثلا منذ سنوات والى الآن لا يوجد مسلسلا أو فيلما الا وقدم نموذج سيىء للغاية لمستخدمين الأنترنت وخاصة الفتيات وأنهن لا يجلسن على هذا الجهاز اللعين حسب كلامهم الا للبحث عن عريس أو الدخول فى علاقات مشبوهة وأيضا الكثير من الصحف حتى الآن تفعل نفس الدور
ولكن أذا كنا سوف نعطى لهؤلاء الحق فى هذا التفكير فما العذر الذى سوف نتقبله من الذين يستخدمونه ويفكرون نفس التفكير ؟ ويكون فى مخيلة كل شخص منهم أن أى فتاة تحدثه حتى لو كان كلامها عام وعادى جدا أنها تلعب عليه وبالمعنى الدارج المستخدم ( بترسم عليه )
ولكن دعونا من تفكير هؤلاء ولنتكلم قليلا فى مسألة البحث عن عريس وهل بالفعل تستطيع أى فتاة البحث عن عريس والوصول له بسهولة كما يعتقد البعض وهل الشباب الموجود على هذه الشبكة شباب ساذج من الممكن أن تضحك عليه أى فتاة وتوقعة فى شباكها
فى البداية مسألة البحث عن شخص بمواصفات معينة صعبة جدا وليس لأن كل الموجودين لا يقولون ولا يظهرون بشخصياتهم الحقيقية ولكن لأنه مهما كان الشخص الموجود أو الفتاة يتكلمون بكل جدية وكل شخص واضح ويتحدث بدون كذب فالشخصيات على الأنترنت تختلف عنها فى الواقع ولأننا لا نرى سوى جزء من الشخصية ليس لأن هذه الشخصية تود إخفاء حقيقتها ولكن طبيعة التعامل تختلف كثيرا عن الواقع
وهذا فى العلاقات الجادة مثل علاقات العمل وما شابه على النت والتى يكون كل شخص على طبيعتة ولا يلبس أى قناع فكثيرا سوف تجد أختلاف عندما ترى هذا الشخص فى الواقع
وقليل جدا ممن تعرفهم على النت وتستنبط طباع معينة لهم سوف تجدهم هكذا فى الواقع
فما بالكم بالشخصيات التى تكذب وتقول أشياء خاطئة عنها
فالمسألة ليست بسيطة كما يتخيل البعض أو يتصورها وهذا للذين يبحثون بالفعل عن نصفهم الثانى
ولكن النقطة الأهم والتى بسببها كتبت هذا الموضوع هو فكرة أن كل فتاة تجلس على الأنترنت ما هى الا فتاة تبحث عن عريس وهذا بالطبع كلام خاطىء مليون بالمائة ليس لأنهم لا يريدون الزواج أو لا يجدون الشخص المناسب ولكن لأن ليس هذا المكان المناسب للأختيار ولأن العلاقات طالما فى أطار الأنترنت فهى تخدع أصحابها كثيرا ولا تظهر حقيقتهم
وبالطبع يوجد أشخاص كانت بداية معرفتهم الأنترنت وأمتدت للواقع وحدث تقارب وتفاهم وزواج ولكن لم يكن التعارف من البداية بهدف البحث عن عريس أو عروسة
فأكثر شىء يستفزنى عندما يفكر الكثيرون فى أى فتاة هذا التفكير ولأنه لو سلمنا بأن هذه الفتاة تبحث عن عريس فلماذا تذهب للطريق الصعب الذى سوف يأخذ منها وقت وأحتمال شهور وسنين حتى تصل لما تريد فالبحث فى الواقع أسهل بكثير وهذا للذين يبحثون أو يريدون البحث
فالأنترنت ليس فقط للبحث عن عريس والا كنا رأينا كل الفتيات تزوجن لو كان وجودهم على هذه الشبكة للزواج ليس أكثر


Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...